الخميس، 10 ذو القعدة، 1430 هـ

ملخّص ورشة عمل الأساتذة، 11/ 10/ 2009

عُقدت يوم الأحد، 11 تشرين الأول، 2009 ورشة العمل الأولى لـ بالكسو في مبنى المناهج في رام الله، برعاية كريمة من مبادرة التعليم الفلسطينية وبحضور 31 معلمّاً ومعلّمة للصف الثالث من مختلف محافظات الضفة الغربية. افتتح ورشة العمل د. واصل غانم – المدير العام لمبادرة التعليم الفلسطينية – بالترحيب بالأساتذة والحضور وتعريفهم بمبادرة التعليم وأهدافها. تلا ذلك علاء أبو الندى – المسؤول عن فريق التخطيط في بالكسو- والذي قام باستعراض أجندة ورشة العمل مع الأساتذة وتابع بتقديم فقرات الورشة وتلخيصها أثناء النهار.
د. واصل غانم يعرّف بالـ PEI
علاء أبو الندى يستعرض الأجندة
بدأت ورشة العمل بعرض تعريفي عن بالكسو، حيث قامت صفاء حلاحلة – مسؤولة فريق المحتوى والترجمة- بإلقاء نظرة عامة على مجتمع بالكسو. و جاءت بعد ذلك حنين أبو بكر لتتحدّث أكثر في عرضها عن الأعضاء المتطوعين والفرق في مجتمع بالكسو، وعن الإنجازات والأهداف المستقبلية لـ بالكسو. ثمّ انتهى القسم الأول من الورشة بعرض فيديو يُظهر صور لأطفال مدارس مع الأجهزة في بلدان العالم الأخرى التي طُبّق فيها المشروع.
صفاء حلاحلة تتحدّث بشكل عام عن بالكسو
حنين أبو بكر تتحّث عن مجتمع بالكسو والفرق

بعد الانتهاء من استراحة القهوة، تابعت الورشة أعمالها بجلسة تفاعلية طويلة مع الأجهزة المحمولة والتي أدراتها نورا الصالحي – مسؤولة فريق المناهج. قامت نورا بشرح كيفية استخدام بعض الخصائص في الجهاز بشكل عملي مصاحبةً بتطبيق مباشر من الأساتذة الحاضرين على أجهزتهم. قام أعضاء فريق ورشة العمل بمساعدة الأساتذة المتابعة مع نورا أثناء التطبيق وقد لوحظ تفاعل بنّاء وكبير من قبل الأساتذة في هذه الجلسة.

نورا الصالحي في الجلسة التفاعلية تشرح عن الجهاز المحمول

أحلام سالم، حنين أبو بكر وأيمن النتشة يساعدون الأساتذة أثناء الجلسة التفاعلية

بعض الأساتذة خلال الجلسة التفاعلية

ختم الورشة تامر الخولي – مسؤول فريق تطوير الأجهزة المحوسبة- بفقرة أسئلة وأجوبة، حيث قام بطرح بعض الأسئلة المتعلّقة بكيفية الاستمرار بالمشروع مستقبلاً على الأساتذة واستمعنا لأجوبة وآراء عدّة منهم. وأخيراً قام الأساتذة بتعبئة استمار تقييم لورشة العمل قبل الذهاب للغداء.

جزء من الأساتذة خلال النقاش

نودّ الإشارة إلى أنّ فريق الدعم التقني والفني للجهاز بقيادة سمر عايش وأعضاءه: أحلام سالم وأيمن النتشة بالإضافة إلى أحمد المصري من فريق تطوير الأجهزة المحوسبة كانوا حاضرين أثناء الورشة طوال النهار، والذين قاموا بتحديث سكر الموجود على أجهزة المحمولة ومساعدة الأساتذة في الجلسة التفاعلية.

فريق ورشة عمل الأساتذة

كانت ورشة العمل ناجحة بحمد الله، حيث فوجئنا بمدى استجابة الأساتذة ورغبتهم الجديّة في تطبيق المشروع. ظهر ذلك في النتائج الإيجابية لاستمارة التقييم ممثّلة بالنسب المرتفعة للأسئلة، ومطالبات الأساتذة بعقد ورشات عمل أخرى والبدء بالقدوم إلى المدارس.

هناك تعليق واحد: